bien vennu au jeunnes de maroc


    خواطر

    شاطر

    mirale

    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 27/06/2009
    العمر : 25

    خواطر

    مُساهمة  mirale في الأحد يونيو 28, 2009 10:25 am

    إلى أين؟ لاأدري إلـى ايـن إنمـا
    أدب على أنفـي أسيـر بـلا نحْـوِ
    تهاجمني الأشبـاح فـي كـل ليلـة
    وتخنقني يقظان يندى لهـا عضـوي
    فمـا عللـي إلا مـن العلـل التـي
    تغص بها أرضي ويشقى بها علوي
    فنحن ثمار الأرض فالمـر يعتـري
    من المر أما الحلو فهْو مـن الحلْـوِ
    .............................................................................................................................
    سئمت من الدنيا ومن نكباتها
    وأرغب في نوم بإحدى المقابر

    فلست أرى كالقبر داعية الندى
    ولست أرى كالقبر مأوى لثائر

    ففي القبر يمسي الناس في رتبة معا
    ويبتعد المقهور من شر قاهر
    ..............................................................................................................................
    امانه يا بعد كوني
    ترد الضحكه لعيوني
    انا من بعدكم ضايع
    حزين ومنخطف لوني
    ............................................................................................................................
    تتوقد الجمـرات بعـد خمودهـا I love you و تَجَدّد الأشـواق مـن ملحودهـا
    ويصير قلب مـلّ مـن خفقانـه I love you عـادت إليـه حياتـه بجديـد هـا
    ويصير ترشـق عينـه ممشوقـة I love you تذكـي بـه لهبـا بناعـم جيد هـا
    لكأنه عـرف النشـور بعيْـد أن I love you أمسى بجوف الأرض غير سعيدها
    إن الحياة إذا استطعت رجوعهـا I love you للذيـذة تغنـي الفتـى برغيد هـا
    وإذا غدت طرحتْك مجهل قفـرة I love you جورا فليس أجل مـن جلمودهـا
    وإذا حظيت بهـا فتلـك كرامـة I love you وإذا نفتـك فأنـت بيـن عبيدهـا
    مازلت تلسعـك العقـارب تـارة I love you وتُعدّ في أرجائهـا مـن سود هـا
    ..........................................................................................................................
    عشق الموت وإلماماته المكروهة

    هو الموت ذو عينيـن لا تخذلانـه
    يرى بهما ما شـاء غيـر حسيـر

    إذا ما اشتهت حوباؤه رجلا مضى
    إليـه رويـدا أو مضـى بكـرور

    يـزوّده ماشـاء مـن كـل علـة
    إلى أن تراه انهـد فـوق سريـر

    وأضحى هوى واصفرّ رغم شبابه
    وأصبح لا يمشـي كشيـخ كبيـر

    فيخنقـه حتـى يجـود بـروحـه
    فيتركـه فينـا بأقسـى مصـيـر

    فنمضي بـه مستعجليـن بروحـه
    إلى حيث يبقى في ظـلام القبـور

    فيصرخ صبرا بي أو انبطحوا أسى
    وإذ لم تريدونـي فهيمـوا كعيـر

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 12:16 pm