bien vennu au jeunnes de maroc


    الحزن و الموت

    شاطر

    mirale

    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 27/06/2009
    العمر : 25

    رد: الحزن و الموت

    مُساهمة  mirale في الإثنين يونيو 29, 2009 9:24 am

    كل عين تذرف الدمع أحزان ..
    وما كل من يضحك يعيش في سعادة ..
    كم واحد دمعته على الخد هتان ..
    من زود همه يذرف الدمع عـــــــادة ..
    يحاول يبتسم قدر الإمكــــــــان ..
    ويصحك ونار الحزن في فــــــــؤاده ..

    عندما يفقد الإنسان كل ما لديه...
    يفقد أخاه..
    يفقد صديقه..
    يفقد حبيبه..
    يفقد قريبه..
    يفقد كل من هو وما هو عزيز عليه..
    حتى يكاد يفقد أبسط ما يملك..وهي ...ابتسامته..
    ولا يصبح قادراً على الارتياح في وحدته...والتجوال بأفكاره..والاستمتاع بخياله.. والسفر بمشاعره ووجدانه نحو الأفق البعيد..


    ستأتي لحظة يشعر بأنه قد جرد فيها من الإحساس..ومن السعادة..
    جرد فيها من العزيمة.. ومن القوة..
    جرد فيها من الأحلام.. ومن الآمال..
    جرد فيها من......... الحياة..


    فتأتي تلك الدمعة..
    تلك الدمعة الحارة.. التي تترقرق على وجنة ذلك الإنسان الضعيف.. ببطء شديد..
    كإجابة عن فقدانه لكل ما يملك..
    لتظهر له طريقين..
    طريق تكمل فيه الدمعة مشوارها.. لتختفي.. وتفتح المجال لكثير من أخواتها.. لتسلك هذا الطريق من بعدها.. و لا يتغير في الأمر شيئاً..
    فتجد أن علم هذا الطريق اليأس.. وشعاره الندم..
    حتى يكاد علم هذا الطريق وشعاره يلازمان الإنسان أينما ذهب..ليصبح.. جسداً بلا روح..
    ليسير ضعيفاً.. حائراً .. تائهاً ..بلا أمل..وبلا إحساس.. لا يعرف ماله.. وما عليه..في هذه الحياة القاسية..

    أما الطريق الآخر..فيظهر فيه بصيص نور يدعى.."بصيص أمل"..
    بصيص أمل يجدد الروح.. ويعيد تكوينها.. ويبحث فيها عن ما يسمى..بالتحدي..
    عن ما يسمى.. بالتكيف..
    عن ما يسمى .. بالتفاؤل..
    بصيص أمل يمنع من النظر إلى الوراء..إلى الظلام..
    بصيص أمل يشجع على النظر إلى الأمام .. والسير نحوه قدماً..
    بصيص أمل مطلع على الجانب المشرق.. الجانب البهي..
    مطلع على الجانب المبشر بكثير من الآمال.. والأماني..
    المبشر بكثير من النجاح والسعادة..
    المبشر بكثير من.. "الحيـــــــــــــاة"..

    youba aziz chaouki
    Admin

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 27/06/2009
    العمر : 31

    الحزن و الموت

    مُساهمة  youba aziz chaouki في السبت يونيو 27, 2009 1:27 pm

    الحزن و الموت



    --------------------------------------------------------------------------------

    بعض الانباء تاتي كالفاجعة كالريح القاضية تنقلنا الى اعلى قمة في الكون و تهوي بنا الى اعمق بقعة في الارض و تخلفنا في بقعة من الدهول و التبعتر و كدلك كان ... بنا رحيله ففي يوم الاربعاء 30/.04/1991 فتحنا اعيننا على فجيعة رحيله و استقبلنا شمس الاربعاء بنبا حزلاين و كنا بين مصدق و مكدب . فبعض الانباء ترفضها قلوبنا و تتمنى عقولنا لو انها ... لا تصدق لكن ...
    صدق النبا الحزين ... و رحل مكتوم الاب الدي احببناه مند ان فتحنا اعيننا ... احببناه مند ان ادركنا حجم الوطن به و حجما مكتوم بنا . و كيف لا نحبه ؟ و مكتوم الرجل العضيم الدي امسك ايدينا ... و حلق بنا بنا نحو العالم بلا حدود ... و اوضفنا في المقدمة و علم الدنيا ان تصافحنا بحب و ابتسامة .... .
    بومالن الجميلة حزينة منها . من الدنيا مرهقة من الفراق تبكي بصمت فبعض الصمت اعمق من الصوت ... بومالن يا مكتوم "درتك" الغالية ... حزين رحل والده ايام عيد ... هي الفجيعة داتها ... هي الصدمة داتها ... هو الدهول داته ... هو التوقيت نفسه ...
    ما حكايتك يا موت معنا ؟ اي تار يقتص الحزن منا ؟ لمادا تختار الموت ايام الاعياد دائما و الافراح لياخد منا اعز الاشخاص على كبدنا و تفاجئنا برحيلهم لتسرق طعم الفرح و البهجة من قلوبنا في تلك الايام ؟
    ما اقسى الموت يا موت ... ما اصعب الفراق يا فراق ...
    اللهم انا لا نعترض على قضائك و قدرك ... و نؤمن بالموت كما نؤمن بالحياة و نؤمن بالقضاء و القدر خيره و شره ... .
    لكن للموت صدمة ... و للفراق دهول ... و للقلوب احبة يفجعها رحيلهم ... و للاعين وجوه مشتاقة لرحمتك ... فكيف لا تبكيهم عند الرحيل قلوبنا ؟ ... .
    ايتها القلوب احبته ... ايتها الاعين التي بكته ... ادا اشتقتم الى مكتوم يوما فصافحو بومالن باعينكم تجولو بين طرقاتها تنفسوا هواءها ... فهناك مكتوم باق الى الابد ... ... ... .
    اللهم انك تعلم اننا احببناه جدا ... و انه كان فينا نعم الاب و الاخ ... فارحمه برحمتك التي وسعت كل شيء ... واغفر له اللهم و تجاوز عن سيئاته ووسع منازله و اغسله بالماء و البرد و اجعل روضه روضا من رياض الجنة ... و اجعل اسعد ايامه يوم لقائك و احشره خيرا مع الانبياء و الشهداء و الصالحين .... و حسن اولاءك رفيقا ... ... ... .
    اللهم امين يا رب العالمين.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 12:18 pm